الرئيسية / أهم الأخبار / مانشستر سيتي يحقق فوزاً كاسحاً على فينورد بدوري الأبطال

مانشستر سيتي يحقق فوزاً كاسحاً على فينورد بدوري الأبطال

حقق فريق مانشستر سيتي فوزاً كبيراً ومستحقاً على حساب نظيره فريق فينورد روتردام في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بنتيجة 4-0 في اللقاء الذي أقيم على ملعب ” فينورد ”  , ليرفع فريق مانشستر سيتي رصيده الى 3 نقاط في صدارة المجموعة السادسة , بينما تجمد رصيد فينرود بدون نقاط في المركز الرابع .

 

بداية الشوط الأول كانت واعدة من جانب فريق مانشستر سيتي , حيث إستطاع السيتي أن يسجل هدف التقدم عن طريق المدافع ( جون ستونز ) في الدقيقة ” 2 ” , وذلك بعد كرة كرة عرضية من ديفيد سيلفا على الجهة اليسرى قابلها ستونز برأسية مرت من أسفل أقدام اللاعب فيلهينا ودخلت إلى الشباك , ثم أبعد المدافع رأسية خطيرة من غابرييل .

 

وفي الدقيقة ” 10 ” إستطاع فريق مانشستر سيتي أن يسجل هدف ثاني عن طريق ( سيرجيو أجويرو ) وذلك بعد عمل جماعي رائع ينتهي بكرة عرضية من ووكر على الجهة اليمنى قابلها أجويرو بتسديدة مباشرة ذهبت إلى أقصى الزاوية اليمنى للمرمى , وفي الدقيقة ” 20 ” سدد أمرابط من خارج منطقة الجزاء لكن إيدرسون يمسك بالكرة بسهولة . 

 

شهدت الدقيقة ” 21 ” أخطر محاولة لفينورد بعد هجمة مرتدة سريعة انتهت بتسديدة من كرامر من داخل المنطقة لكنها ذهبت للشباك الخارجية , واصل فريق مانشستر سيتي سيطرته بالطول وبالعرض على اللقاء , ليسجل اللاعب ( غابرييل جيسوس ) هدف ثالث لفريق السيتي , وذلك بعدما تابع كرة مرتدة من الحارس بعد تسديدة ميندي في الدقيقة ” 25 ” . 

 

أرسل دي بروين كرة عرضية أرضية على الجهة اليمنى قابلها أجويرو بتسديدة مباشرة لكنها مرت بجوار القائم الأيسر بقليل , وبعدها حاول فريق فينورد أن يسجل هدف أول قبل نهاية الشوط الأول ولكن دفاعات فريق السيتي كانت بالمرصاد في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول , ليطلق بعدها الحكم نهاية الفترة الاولى بتقدم فريق مانشستر سيتي 3-0 .

 

بداية الشوط الثاني من المباراة كانت هادئة من جانب مانشستر سيتي بعد النتيجة الكبيرة في الشوط الأول , قبل يجري جوارديولا تبديل أول بخروج أجويرو ودخول سترلينج في الدقيقة ” 60 ” , قبل أن يسجل مانشستر سيتي هدف رابع عن طريق ( جون ستونز ) بعد عرضية من دي بروين حولها برأسية قوية في الشباك , ليتقدم السيتي بنتيجة 4-0 .

 

وفي الدقيقة ” 65 ” أرسل دي بروين كرة إلى سترلينج الذي استلم الكرة وسدد من داخل المنطقة لكن الحارس جونز يبعدها إلى ركنية ,  وبعدها سدد من بيرناردو سيلفا من على حدود منطقة الجزاء لكن الحارس جونز يمسك بالكرة , وبعدها أجرى بيب تبديل بخروج اللاعب دافيد سيلفا ودخول ديلف في الدقيقة ” 67 ” , ليواصل بعدها السيتي سيطرته وأفضليته .

 

سدد تورنسترا لاعب فريق فينرود كرة من ضربة حرة مباشرة ولكن الكرة ضلت طريق المرمى ,  عمل جماعي رائع من مانشستر سيتي ينتهي بكرة إلى ساني على الجهة اليسرى توغل ولعب كرة عرضية لكن الدفاع حولها إلى ركنية في الدقيقة ” 82 ” , لتمر بعدها الدقائق دون خطورة حقيقية , لينتهي بعدها اللقاء بفوز فريق مانشستر سيتي 4-0 .

عن محمد ابراهيم

محرر وكاتب مقالات رياضية ..