قالت تقارير صحفية فلسطينية مساء اليوم الأحد أن الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم قد قرر إقالة المدير الفني للمنتخب الأول المدرب البوليفي ( خوليو سيزار ) وتعيين مدير فني جديد بدلاً منه وهو الجزائري ( نور الدين ولد علي).


وكان الإتحاد الفلسطيني قرر التعاقد مع سيزار قبل أشهر قليلة فقط بتوصية ودعم من تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية ،ورئيس إدارة الاتحاد الرياضي لألعاب التضامن الإسلامي.


ولكن المدرب البوليفي قدم شكل سيء للمنتخب الفلسطيني في مباراته الأخيرة مع عمان في ختام تصفيات كأس أمم آسيا، هذا عدا عن إستياء اللاعبين من الطريقة التي يتبعها في التدريبات، عدا عن وضع إبنه الشاب مساعداً له.


من الجدير بالذكر أن تعيين خوليو سيزار قد قوبل برفض كبير من الجماهير الفلسطينية لأنه حل بدلاً من المدرب الوطني عبد الناصر بركات الذي كان يقدم مع الفدائي مستويات جيدة، وقاده لأفضل تصنيف في تاريخه، وهو الـ 73 عالمياً.